الجمعة، 11 يوليو، 2014

قتل أربعة فلسطينيين بينهم ثلاثة أطفال في غارتين جويتين اسرائيليتين منفصلتين.
وقال المتحدث باسم الوزارة أشرف القدرة أنّ "أربعة فلسطينيين، بينهم اخوان يبلغان من العمر 12 و13 عاماً، استشهدوا في غارة جويّة على حي الشجاعيّة بينما استشهد طفل يبلغ من العمر أربع سنوات وسيدة في غارة على حي الزيتون في مدينة غزة".
يشار إنها العملية العسكرية الأكبر لاسرائيل في قطاع غزة منذ تشرين الثاني 2012، وهي مفتوحة على كل الاحتمالات، من غزة إلى القدس وتل أبيب، خصوصاً مع هيمنة شبح الاجتياح البري.
وقال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو إن عملية "الجرف الصامد" قد تتطلب "وقتاً"، وحض الاسرائيليين على الصبر. وسمحت الحكومة الأمنية المصغرة في اسرائيل للجيش باستدعاء 40 الف جندي احتياط تحسباً لاحتمال شن عملية برية.
وسقط حتى الآن 32 فلسطينياً وأصيب أكثر من 200 آخرين. وانتشرت صور أمهات منتحبات وأولاد مضرجين بالدماء ورجال يحملون أشلاء. وتحولت شوارع غزة التي يُفترض أن تكون مكتظة في مثل هذا الوقت من شهر رمضان، ساحات خالية إلا من دوي القصف.

وأعلنت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" إطلاق صاروخ جديد من طراز "أر 160" يحمل اسم عبدالعزيز الرنتيسي، قائدها السابق الذي اغتالته اسرائيل.
ودان محمد المومني، وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق باسم الحكومة الفلسطينية، "العدوان العسكري على قطاع غزة"، محذراً من "آثار الاعتداء الوحشي وما قد يجره من انعكاسات سلبية على القطاع والمنطقة بأسرها".
وغداة مطالبة الرئيس الفلسطيني محمود عباس في كلمة تلفزيونية بتوفير حماية دولية للشعب الفلسطيني، دعا الرئيس الأميركي باراك أوباما الجانبين إلى التحلي بضبط النفس وعدم التصرف بروح الانتقام..
وصباحاً، وفي اليوم الثاني للعملية، استهدفت اسرائيل المزيد من الأهداف العائدة لـ"حماس"، ليصل مجموع المواقع المستهدفة إلى 400، في مقابل إطلاق 160 صاروخاً فلسطينياً على اسرائيل طاولت تل أبيب والقدس وحيفا، بينها خمسة صباح اليوم.
وقتل فلسطيني وأصيب آخر في غارة اسرائيلية استهدفت دراجة نارية في بيت لاهيا شمال قطاع غزة. وقضت فلسطينية في الثمانين من العمر في غارة جوية على منطقة المغراقة، وآخران في قصف مخيم النصيرات. وتوفي قيادي في حركة "الجهاد الإسلامي" وخمسة من أفراد أسرته في بلدة بيت حنون بشمال القطاع.
وأوردت إذاعة الجيش الاسرائيلي أن نظام "القبة الحديد" اعترض عدداً من صواريخ في الجو قبل بلوغها تل ابيب ومحيطها حيث دوت صفارات الإنذار. وأقر ناطق اسرائيلي بأن "حماس" تملك عشرات الصواريخ الطويلة المدى التي يمكنها بلوغ مسافات أبعد من ذي قبل في عمق اسرائيل. ويذكر أنه للمرة الأولى مساء الثلثاء تمكنت الصواريخ الفلسطينية من بلوغ مدينة عدرا الساحلية الاسرائيلية على مسافة 96.5 كيلومتراً شمال قطاع غزة.
وأعلنت "كتائب عزالدين القسام"، الجناح العسكري لـ"حماس"، قصف تل أبيب بأربعة صواريخ من طراز "أم 75"، وقصف مطار "نيفاتيم" العسكري على مسافة أكثر من 70 كيلومتراً من غزة بصاروخين من الطراز نفسه. وكذلك أطلقت "سرايا القدس"، الجناح العسكري لحركة "الجهاد الإسلامي" 14 صاروخاً على موقع ناحال عوز العسكري.
وفي المواقف الدولية، دعا كل من الأردن وإيران إلى وقف الهجوم الاسرائيلي.
يلفت موقع النهار الألكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.
♥♥ أنا جزائري من الجزائر اعشق غزة من القلب ♥ ♥





أللهم أنصر أخوآننآ في غزه يآااارب ...

       أللهم أنصر أخوآننآ في غزه يآااارب ...




 #غزة_تقاوم | النهضة: توقيت الاعتداءات رسالة واضحة باستباحة أرواح ومقدسات المسلمين

على #الجزائر مراجعة علاقتها مع #مصر لأنها سبب ما يحدث في #فلسطين

دعت حركة النهضة السلطات الجزائرية إلى إعادة النظر في العلاقة مع ما سمته "النظام العسكري الانقلابي" المصري الذي قالت بأنه يتحمل جزءا كبيرا في الحصار والدمار الذي يطال الشعب الفلسطيني اليوم، مطالبة الشعوب العربية والإسلامية وأحرار العالم بالوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني من خلال التظاهر والاحتجاج على ما يجري من ظلم وعدوان "ليكون ذلك رسالة إلى العدو الصهيوني والمتحالفين معه وتفعيل مقاطعته اقتصاديا".
 
 
غارات إسرائيلية عمياء تقتل الأطفال في غزة
 
الجيش الإسرائيلي يقول انه أطلق نيران مقاتلاته على 750 هدفا في غزة منذ بدء هجوم الجرف الصامد.
 
ميدل ايست أونلاين

300 غارة إسرائيلية في ليلة واحدة
غزة - قال مسؤولون فلسطينيون ان اسرائيل واصلت ضرباتها الجوية في قطاع غزة لليوم الثالث على التوالي لتقتل ثمانية افراد من عائلة واحدة من بينهم خمسة اطفال في غارة في وقت مبكر الخميس بينما اطلق نشطاء فلسطينيون صواريخ على مدن اسرائيلية.
ولم يصدر تعقيب فوري من الجيش الاسرائيلي على الغارة الجوية التي شهدت سقوط اكبر عدد من القتلى في هجوم واحد منذ بدء الحملة الجوية الثلاثاء. وقالت وزارة الصحة الفلسطينية ان الهجوم دمر منزلين على الاقل في بلدة خان يونس في جنوب غزة.
واطلق الطيران الاسرائيلي النار ليل الاربعاء الخميس على اكثر من 300 هدف في قطاع غزة في الحملة التي يشنها ضد حركة حماس ردا على مواصلة اطلاق الصواريخ على اسرائيل، على ما اعلن ناطق باسم الجيش.
وقال الناطق بيتر ليرنر متحدثا الى صحافيين "اطلقنا النار على 322 هدفا خلال الليل في غزة ما يرفع الى 750 العدد الاجمالي من الاهداف التابعة لحركة حماس التي اصابها الجيش منذ بدء عملية الجرف الصامد".
واوضح ان الغارات اصابت مواقع لاطلاق الصواريخ وانفاقا ومراكز قيادية لحماس.
وقال "اننا نواصل عمليتنا لتشديد الضغط على حماس" مشيرا الى ان "العملية البرية هي خيار محتمل".
واضاف "تم استدعاء اكثر من عشرين الف جندي من الاحتياط لكن الهجوم البري سيكون الخيار الاخير فقط ان اعتبرنا انه ضروري".
واعلن الجيش ان ثمانية صواريخ اطلقت الليل الماضي من قطاع غزة على اسرائيل ما يرفع العدد الاجمالي الى اكثر من 300 منذ بدء العملية العسكرية الاسرائيلية.
وبحسب الجيش الاسرائيلي فان حماس التي تسيطر امنيا على قطاع غزة تملك حوالي عشرة الاف صاروخ.
واسفرت العملية الجوية التي اطلقتها اسرائيل منذ ثلاثة ايام ضد حماس في قطاع غزة عن سقوط ما لا يقل عن 70 قتيلا بينهم 20 قتلوا ليل الاربعاء الخميس وبين الضحايا عدد كبير من المدنيين.
واندلعت دوامة العنف الجديدة هذه بعد فقدان ثلاثة اسرائيليين طلاب مدرسة تلمودية في الضفة الغربية في 12 حزيران/يونيو ثم العثور على جثثهم. وتلا ذلك قتل فتى فلسطيني باحراقه حيا بايدي شبان يهود من اليمين المتطرف الاسبوع الماضي.
وقال مسؤولون فلسطينيون ان اسرائيل قتلت ثمانية افراد من عائلة واحدة من بينهم خمسة اطفال في غارة في وقت مبكر الخميس.
وقالت اسرائيل ان هجماتها تستهدف وقف اطلاق الصواريخ على مدنها من قطاع غزة. واضافت ان اكثر من 200 صاروخ اطلقت منذ بدء الحملة وصل بعضها الى مسافات بعيدة في عمق البلاد.
ولم توقع الهجمات الصاروخية أي اصابات خطيرة بين الاسرائيليين.
وقال الجناح المسلح لحركة حماس الاسلامية انه اطلق ستة صواريخ على اسرائيل في وقت مبكر الخميس. ووردت تقارير ايضا عن مواجهات في البحر حيث قال نشطاء فلسطينيون في غزة انهم اطلقوا قذائف هاون وصواريخ على زوارق حربية اسرائيلية اثناء قيامها بقصف القطاع الساحلي.
وذكرت وسائل اعلام اسرائيلية ان صفارات الانذار دوت في بضع مدن في جنوب اسرائيل. واضافت ان منظومة القبة الحديدية للدفاع الصاروخي اعترضت بعض الصواريخ في حين سقطت باقي الصواريخ على الارض دون ان تتسبب في اصابات او اضرار.


Gaza crying blood                         
غزة -الضفة الغربية- دمشق-سانا
تواصل قوات الاحتلال الاسرائيلي عدوانها الهمجي على قطاع غزة منذ ليل الاثنين الماضي ما أدى إلى استشهاد 72 فلسطينيا بينهم العديد من النساء والاطفال وجرح أكثر من 500 آخرين بينما استأنفت المقاومة الفلسطينية قصفها للمستوطنات الاسرائيلية بعشرات القذائف الصاروخية ردا على هذا العدوان السافر.
000وارتفع عدد الفلسطينيين الذين استشهدوا فجر اليوم جراء غارة لطيران الاحتلال الاسرائيلى استهدفت منزلين فى حي العقاد بخان يونس جنوب قطاع غزة الى ثمانية اشخاص بينهم نساء وأطفال.
وذكرت وكالة وفا الفلسطينية للانباء ان امراة استشهدت متأثرة بجروحها في الغارة الإسرائيلية التي استهدفت منزل لعائلة الحاج في خان يونس.
وكانت طائرات الاحتلال استهدفت المنزل الذي يقع في منطقة مكتظة بالسكان في ساعات الفجر الأولى وأوقعت في حصيلة سابقة سبعة شهداء وعشرات الجرحى معظمهم من النساء والأطفال.
وجددت البوارج الحربية الإسرائيلية قصفها لشاطئء بحر منطقة السودانية شمال غرب مدينة غزة ما أحدث انفجارات قوية هزت المنازل المجاورة كما قصفت طائرات الاحتلال أراضي في منطقة أبراج المقوسي المجاورة والمكتظة بالسكان.
كما أعلن فجر اليوم انتشال جثامين ثلاثة شهداء كان قضوا في الغارة الإسرائيلية التي استهدفت ليلة أمس استراحة على شاطئ خان يونس ليرتفع عدد شهداء الموقع إلى تسعة.
وكانت حصيلة سابقة أشارت أمس إلى استشهاد 6 فلسطينيين جراء استهداف المقهى.
ونقلت (اف ب) في وقت سابق عن الطبيب اشرف القدرة مسؤول الصحة في غزة قوله إن “ستة فلسطينيين استشهدوا واصيب 13 اخرون في غارة جوية بينما كانوا على استراحة مقهى على شاطئ خان يونس”.
وأشار شهود عيان الى ان حريقا شب فى المقهى بعدما أصيب بصاروخين.
واستشهد صحفي فلسطيني وأصيب 18 آخرون ثلاثة منهم إصاباتهم بالغة الخطورة الليلة الماضية في ثلاث غارات جوية لطيران الاحتلال الإسرائيلي على مدينة غزة.
6وقال مراسل وكالة (وفا) الفلسطينية إن طائرة حربية اسرائيلية أغارت على سيارة تحمل لوحة صحافة غرب مدينة غزة ما أدى لاستشهاد الصحفي حمدي شهاب من وكالة ميديا 24 وإصابة 9 فلسطينيين ثلاثة منهم إصاباتهم بالغة الخطورة.
وأضاف المراسل ان طائرات الاحتلال الحربية شنت غارتين جويتين على حي الشجاعية شرق مدينة غزة الأولى استهدفت سيارة مدنية والأخرى على أرض زراعية ما أدى لإصابة تسعة فلسطينيين بجروح متفرقة نقلوا إثرها لمجمع الشفاء الطبي.
وفي وقت سابق قال مراسل الوكالة الفلسطينية إن مسنة استشهدت وطفلتان مساء أمس في غارات نفذتها طائرات الاحتلال الاسرائيلي على مدينة رفح جنوب قطاع غزة وبيت لاهيا شمال القطاع.
وّذكر إن الغارة على رفح أدت لاستشهاد المسنة سلمية العرجة والطفلة مريم العرجة إضافة إلى إصابة ثمانية فلسطينيين في حين استشهدت طفلة في غارة على بيت لاهيا.
وأضاف المراسل إن طائرات الاحتلال الإسرائيلي استهدفت مقبرة ملاصقة لميدان فلسطين وسط مدينة غزة مشيرا إلى إصابة 20 فلسطينيا في غارات متفرقة على القطاع مساء أمس.
وذكرت وكالة الصحافة الفلسطينية صفا أن طائرات الاحتلال شنت 3 غارات متتالية على المنطقة الحدودية بين قطاع غزة ومصر واستهدفت منزلا في مخيم النصيرات وسط قطاع غزة كما اغارت على أراض زراعية بحي الزيتون جنوب قطاع غزة ما أدى إلى تدميرها أيضا.
وفي خان يونس جنوب قطاع غزة اصيب 10 فلسطينيين بجراح متفاوتة بقصف قوات الاحتلال منزلا لعائلة فارس فيما اصيب 4 فلسطينيين بقصف طائرات الاحتلال منزلا لعائلة أبو صلاح في عبسان شرق المدينة.
kكما اغارت طائرات الاحتلال على ورشة حدادة في عسقولة شرق مدينة غزة بينما قصفت طائرات مروحية إسرائيلية منزلا لعائلة أبو جلالة في مخيم النصيرات وسط قطاع غزة.
وفي حي الصبرة جنوب غزة اصيبت طفلة بجراح في رأسها جراء قصف طائرات الاحتلال منزلا لعائلة الأشرم.
وردا على العدوان الهمجي السافر الذي تشنه قوات الاحتلال الاسرائيلي على قطاع غزة استأنفت المقاومة الفلسطينية قصفها للمستوطنات الاسرائيلية بعشرات القذائف الصاروخية حيث استهدفت ديمونا بثلاثة صواريخ ودوت صافرات الإنذار لأول مرة في هذه المستوطنة جنوب فلسطين المحتلة واطلقت 3 صواريخ غراد على المنطقة الصناعية بعسقلان ومستوطنة سديروت وموقع زيكيم العسكري بخمسة صواريخ أثناء زيارة مسوءولين اسرائيليين للموقع.
كذلك اقرت مصادر للعدو الإسرائيلي بسقوط صاروخين باتجاه مدينة أوفيكيم و4 أخرى نحو مستوطنات شاعر/هنيغف/.
yواعلنت سرايا القدس قصف تل أبيب وقاعدة هلافيم قرب الخليل بصاروخين من طراز/براق 70/وآليات الاحتلال في نتيريم وكيسوفيم بثمانية صواريخ بينما قصفت الوية الناصر كيسوفيم ورعيم ب6 صواريخ وعسقلان ب3 صواريخ كاتيوشا ضمن عملية لهيب الثأر.
ايضا أعلنت كتائب القسام قصفها موقع كرم ابو سالم ومحيط البرج الاحمر ب13 صاروخا واستهدفت اوفكيم بخمسة صواريخ وقاعدة تسيلم البرية ب3 صواريخ.
واعترف الاحتلال الاسرائيلي بإصابة منزل بأشكول بصاروخ.
وأقرت صحيفة يديعوت احرنوت الاسرائيلية بان وابلا من الصورايخ سقط على سديروت و10 صواريخ باتجاه موقع كرم أبو سالم كما اندلع حريق بسكة حديد سديروت جراء صاروخ اطلقته المقاومة.
واكدت القناة السابعة لقوات الاحتلال سقوط صواريخ قرب زخرون يعقوب جنوب حيفا التي تبعد 120 كيلومترا عن غزة.
وسقط صاروخ بعيد المدى على الخضيرة التي تبعد 110 كيلومترات عن غزة واستهدفت مستوطنة سعد بصاروخين وموقع نتيف عيتسرا بخمسة صواريخ ونشب حريق في شاعر هنيغيف بعد سقوط صاروخ.
وفي ضوء تدهور الأوضاع ألغت شركات نقل اسرائيلية رحلاتها الليلية بين الخضيرة وبئر السبع كما طالبت الجبهة الداخلية الإسرائيلية بفتح الملاجئء في حيفا ووادي عارة شمال فلسطين المحتلة.
وأعلنت المقاومة الفلسطينية قصفها لمطار نيفاتيم العسكرى بصاروخي إم 75 مشيرة إلى أنها المرة الأولى التى تستهدف فيها هذا المطار الذى يبعد عن غزة نحو سبعين كيلومترا وذلك فى الساعة السادسة صباحا.
وأضافت المقاومة في بيان آخر إنها قصفت “تل أبيب” بأربعة صواريخ من الطراز نفسه فى الساعة الثامنة وخمس وثلاثين دقيقة.
وواصلت المقاومة الفلسطينية عملية البنيان المرصوص التى أعلنت عنها مستهدفة مستوطنة نير عوز بعشرة صواريخ من طراز 107-0 وتواصل القصف الصاروخى من قطاع غزة صباح أمس على المستوطنات الاسرائيلية حتى وصل إلى غوش دان وأسدود.1
وأشارت مواقع إعلامية إسرائيلية إلى سماع أصوات خمسة انفجارات فى منطقة فى مدينة تل أبيب ومحيط مطار بن غوريون بعد سماع دوى صفارات الانذار فى حين سقطت فى وقت سابق ثلاثة صواريخ على منطقة أشكول ومنطقة شاعر النقب ولحقت أضرار مادية فى عدة مركبات دون وقوع اصابات فيما أغلقت الشرطة الاسرائيلية طريق 431 من مفرق القدس المحتلة نحو جنوب فلسطين المحتلة.
واعترفت سلطات الاحتلال الإسرائيلى حتى منتصف الليل بسقوط 225 صاروخا أطلقت من قطاع غزة على جنوب ووسط فلسطين المحتلة.
كما أعلنت كتائب الشهيد جهاد جبريل الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين / القيادة العامة قصف موقع اسنادهوفا التابع لقوات الاحتلال الاسرائيلي بدفعة من الصواريخ.
وقالت كتائب الشهيد جهاد جبريل في بيان عسكري لها تلقت سانا نسخة منه أن مقاومينا تمكنوا من قصف موقع اسنادهوفا بدفعة من الصواريخ من طراز جهاد في تمام الساعة الرابعة والعشرين دقيقة من عصر أمس وتمكن المجاهدون من العودة الى قواعدهم بسلام.
وأكدت تمسكها بالمقاومة حتى تحرير كامل الأراضي الفلسطينية المحتلة وأن ردها سيتواصل على جرائم الاحتلال الصهيوني.
واستشهد مقاومان فلسطينيان مساء أمس أثناء اقتحامهما مواقع عسكرية اسرائيلية.
وأشارت الإذاعة الإسرائيلية إلى أن فلسطينيين خرجا من مياه البحر في المكان نفسه الذي استشهد فيه اربعة مقاومين فلسطينيين أمس الأول وأن قوات الاحتلال أطلقت النيران عليهما.
عباس يطالب مجلس الأمن بعقد جلسة فورية 
من جهته حذر الرئيس الفلسطيني محمود عباس في كلمة له أمس من أن العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة يمثل جريمة إبادة جماعية مبينا أن المسنين والأطفال والعائلات الفلسطينية في قطاع غزة باتوا هدفا لصواريخ الاحتلال الإسرائيلي.1
وقال عباس إن “السلطة الفلسطينية اتصلت بكل الأطراف المعنية وطالبت مجلس الأمن الدولي بعقد جلسة فورية لمناقشة العدوان الإسرائيلي على الفلسطينيين” مشيرا إلى أن هناك تحركات فلسطينية أيضا تجاه مختلف المنظمات الدولية كالأمم المتحدة ومنظمة التعاون الإسلامي والجامعة العربية لإيقاف شلال الدم وإنهاء مأساة الفلسطينيين.
وأضاف عباس إن “الحرب التي يشنها الاحتلال الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني بدأت في الخليل بالضفة الغربية من خلال اعتداءات الاحتلال ضد المؤسسات الفلسطينية والفلسطينيين ومن ثم انتقلت إلى القدس المحتلة وباقي مناطق الضفة الغربية وقطاع غزة”.
وأشار الرئيس عباس إلى زيف ادعاءات الكيان الصهيوني بأنه يدافع عن نفسه مبينا أن الاحتلال إنما يدافع عن مشروعه الأساسي المتمثل بالاستيطان وأن العدوان الذي يشنه “لا يستهدف فصيلا فلسطينيا واحدا وإنما الشعب الفلسطيني” بأسره.
رئاسة هيئة أركان جيش التحرير تدين جرائم الاحتلال الصهيوني البشعة 
 رئاسة هيئة أركان جيش التحرير الفلسطيني بدورها أدانت في بيان تلقت سانا نسخة منه “ممارسات الاحتلال الصهيوني الاجرامية البشعة وسفك دماء أبناء الشعب الفلسطيني العزل” داعية إلى الوقوف بحزم في وجه هذه الجرائم التي تشكل خرقا فاضحا للقيم الانسانية والاخلاقية وتجاهلا فظا للقوانين والشرائع الدولية.
وقالت رئاسة الهيئة  “استمرارا للهمجية الصهيونية العنصرية بحق الاهالي في فلسطين الذين انتفضوا رفضا للذل والهوان عادت قوات الاحتلال الغاشم إلى شن حرب عدوانية جديدة شملت القصف العشوائي من الجو والبر والبحر على المدنيين في قطاع غزة”.
واعتبرت أن سياسة الاحتلال الصهيوني قائمة أساسا على ارتكاب الجرائم والمجازر بحق الاهل الصامدين في ارضهم المقدسة بوجه ممارسات القمع والاقتلاع والتهجير والقهر والتنكيل والقتل وتهويد المزيد من المناطق وبناء المستوطنات.
وأعربت رئاسة الهيئة عن ثقتها بقدرة الشعب الفلسطيني على الصمود والتصدي للهجمة البربرية الهادفة إلى فرض التسويات المذلة وتصفية القضية الفلسطينية التي تمثل جوهر الصراع العربي الصهيوني لافتة الى ان مصير هذه الحرب الارهابية الظالمة سيكون الفشل كما كان مصير ما سبقها ولن يسمح الشعب بتحقيق أهدافها لأنه يدرك حجم المؤامرات التي تستهدف قضيته وحقوقه وحدد خياراته في التمسك بنهج المقاومة سبيلا لتحرير أرضه واستعادة مقدساته بعد أن فشلت المفاوضات في تحرير الأرض.
10ودعت رئاسة الهيئة إلى تعزيز اللحمة الوطنية الفلسطينية وتوحيد الصف على اسس وطنية توءكد على الثوابت والتمسك بالحقوق المشروعة كاملة غير منقوصة مشيرة إلى أن هدف الجرائم الصهيونية التي يرتكبها الكيان الغاصب كسر ارادة المقاومة وتعميق الانقسامات والشرذمة وانطلاقا من ذلك سعت القوى الصهيونية
والغربية وادواتها الرخيصة في المنطقة للنيل من محور المقاومة عبر استهداف سورية قلعة الصمود القومي في موءامرة لم يشهد لها التاريخ مثيلا.
ولفتت رئاسة الهيئة في بيانها إلى أن “إرادة الشعب العربي السوري وصموده الاسطوري وقيادته الحكيمة والشجاعة وعلى رأسها السيد الرئيس بشار الاسد وتضحيات الجيش العربي السوري المقاوم تصنع الانتصارات في ساحات المواجهة ضد قوى التكفير والظلام والارهاب وستصنع النصر المؤزر الكامل قريبا”.
ورأت أن هذا الانتصار سيكون بداية مرحلة جديدة يزداد فيها نهج المقاومة قوة وقدرة على التصدي للمؤامرات التي تستهدف الأمة العربية والقضية الفلسطينية وسينعكس قوة وصمودا للشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة ودعما لإرادته في التحرير والعودة وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.
إلى ذلك يعقد مجلس الأمن الدولى صباح الخميس اجتماعا طارئا حول الوضع فى غزة وفقا لما أعلنته الرئاسة الرواندية للمجلس.
وستبدأ الجلسة بعرض للوضع من الامين العام للامم المتحدة بان كي مون على أن تعقبه مشاورات مغلقة بين اعضاء المجلس الـ 15.
                                                   
                    غزة تحت الحصاررر




لا أكاد أصدق ما أسمعه من المواطنين الفلسطينيين في غزة والضفة والقدس، ومن الثابتين في أرض فلسطين التاريخية والشتات، تعليقاً على العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، فقد جاءت تعبيراتهم صادقة، وتعليقاتهم رائعة، وشجاعتهم نادرة، وجرأتهم لافتة، إذ لا خوف في كلماتهم، ولا تردد في مواقفهم، ولا ندم على مقاومتهم، ولا استغراب لما يفعله الإسرائيليون، ولا أمل في غير الله يرجون. 
كلماتهم فيها رجولة، ونبرتهم تملؤها الحماسة، وتحميها الأنفة، وتعليقاتهم تقطر نبلاً وشهامة، وتعبر عن نخوةٍ وغيرة، وتتطلع إلى عزةٍ وكرامة، عزَّ أن يتمتع بها الملوك والروؤساء، والقادة والأمراء.
إنهم على الرغم من الجرح النازف، والشهيد الصاعد، والبيوت المهدمة، والقصف المتواصل، ودوي الانفجارات التي لا تتوقف، والغبار الذي يسد الأفق ويملأ المكان، والطائرات الحربية التي تحوم في السماء، وتقصف نارها حمماً كالموت، إلا أنهم يستشعرون النصر، ويشتمون هزيمة العدو، ويدركون أن بعد هذا الليل نورُ فجرٍ يتسامى، وضياء صبحٍ ينبلج، وأن القيد الذي يريد العدو أن يضعه حول معاصمهم قد انكسر، ولن يعود من جديد، فقد استجاب القدر لهم، ولبى إرادتهم، وانتصر لعزيمتهم، وسيكون معهم وإلى جانبهم.
جميلةٌ هي كلماتهم المعبرة، التي تضج بالحياة، ويسكنها الأمل، كلماتٌ لا وجود فيها لليأس، ولا مكان فيها للضعف والخوف، إنها كلماتٌ بسيطة ترد على ألسن العامة قبل الخاصة، لا زخرف فيها ولا تنميق، ولا سجع ولا وزن، إنما هي تعبيراتٌ تلقائية بسيطة صادقة وواضحة.




• يا أهلنا في الضفة وفي الـ48، مفعول المولوتوف متل مفعول الصاروخ، اشتغلوا في اخوات الشليتة.
• يا ناس الحرب البرية فرصة لتحرير أسرانا من السجون، فلا تخافوا منها، هي خير لنا، اليهود خائفين منها، لا تصدقوهم، هم جبناء والله، نحن نعرفهم، خوافين، حرب برية يا ويلهم منها يا ويلهم.
• بينما يهرع الجبناء إلى الملاجئ مع كل صاروخ، فإن فنجان القهوة لا يهتز على شفاه رجالنا إذا ما هزت صواريخهم الأرض.



• كالعادة ،،، بعد كل حرب تشنها إسرائيل على غزة، الشعب الفلسطيني يزداد إصراراً على التحرير، شعبية حماس والمقاومة تزداد، والمواطن الفلسطيني ترتفع أسهمه أمام العالم، والحزب الإسرائيلي الحاكم يسقط في الانتخابات، والمؤمنون بالمفاوضات، يعيشون أزمة سياسية وفضيحة إعلامية مذلة، ورغم ذلك فإنهم لا يتوبون عن التحرش بالسادة المقاومين.
• كل حرب خاضها العدو ضد قطاع غزة، تسببت في إسقاط أو موت رئيس الحكومة الصهيونية المعتدي.
• إسرائيل هي التي تطلب الوساطة لوقف إطلاق النار، نتنياهو يعرف أنه انهزم، ما لم يستطع وقف إطلاق الصواريخ فقد انهزم، وهو لا يستطيع وقفها بالغارات الجوية، لذلك يقصف المدنيين بعصبية وعشوائية، ثم هو لا يستطيع اجتياح غزة براً، هو يعلم ما سيلاقي في مدينة مسلحة مليئة بالشباب الغاضبين، لذلك يدور يطلب الوساطة، أيها الناس مهما طالت هذه الحرب، فقد انتصرنا فيها. 
• لو تمتلك ‫المقاومة‬ فقط 10% من عتاد الأنظمة ‫‏العربية‬ الحالية، لن أبالغ لو قلت لكم أننا سنصلي يوم الجمعة في المسجد الاقصى فاتحين بإذن الله.
• الله أكبر، حماس طلعت اليهود عن دينهم رسمي، ما في مجال، آفي ديختر أنطقه الله صدقاً، "مخطئ من ينتظر تركيع حماس، فهي لا تركع إلا في الصلاة".
• نحن جاهزون لأشهرٍ من القتال مع إسرائيل، والحرب هذه المرة نوعية، قد فرضها العدو، ولكننا لن نوقفها إلا بشروطنا.

• مستوطنوا أسدود بيحزنوا، بيدخلوا الملاجئ مع كل صاروخ طالع، سواء عليهم أو على تل الربيع أو حيفا.
• غزة فجرها شهادة، ويومها غضب، وصبرها مغالبة، ورجالها أطهار، ونساؤها ثوار، وأطفالها رجال، وماؤها غضب، ودمعها إصرار، وكلماتها رصاص، وعزفها كرامة، وأحذيتها تيجان، وقمامتها تشرف أرتال المتساقطين ... حفظ الله غزة
إنها بعض كلماتٍ أطلقها فلسطينيون وعرب، في ظل الحرب والمعركة، يعبرون فيها بجرأةٍ وشجاعة، وأملٍ ويقين، ويرون فيها أن هذا هو زمانهم، وأنه قد آن أوان نصرهم، وأن ما كان بالأمس مستحيلاً، فإنه في ظل المقاومة بات ممكناً ويسيراً